الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
المواضيع الأخيرة
» منتداي لاعز الصديقات الغاليات
الإثنين يونيو 17, 2013 10:37 am من طرف نبض الامل

» تعلم جميع اللغات والترجمة الفورية والمحادثة وجميع برامج الكمبيوتر بمركز الاهرام للغات
الإثنين يونيو 10, 2013 8:58 pm من طرف ĨşŀÀm.ĐŞ

» مسًأبّقَة ٱنٌتُيّ سًفُيّيّرة بّلدُكـ
السبت يونيو 08, 2013 1:20 am من طرف ĨşŀÀm.ĐŞ

» مسكة الحرامي
السبت يونيو 08, 2013 1:12 am من طرف Miss Angle

» الدرس الثأإني :الكتابة على الصور
السبت يونيو 08, 2013 1:10 am من طرف Miss Angle

» انشودة ضحك القمر
الأحد يونيو 02, 2013 10:00 am من طرف ĨşŀÀm.ĐŞ

» وِأآآآآآآآآآآخٌيّرٱً
الأحد يونيو 02, 2013 9:48 am من طرف ĨşŀÀm.ĐŞ

»  أحلى 4 نكت صينيه ... تمووووت ضحك ..
الأحد يونيو 02, 2013 9:43 am من طرف ĨşŀÀm.ĐŞ

» عدنأإ اليكمـ كم جديــــــــد!
الأحد يونيو 02, 2013 9:42 am من طرف ĨşŀÀm.ĐŞ

» بنات عندي مشكلة
الأربعاء مايو 08, 2013 6:00 am من طرف نبض الامل

» ممكن بنر اعلاني
الجمعة أبريل 12, 2013 2:43 pm من طرف *ملكة الجمال*

» 5 الغاز لن تستطيعي حلها
الأربعاء مارس 06, 2013 6:00 am من طرف قمر الزمان

» RENDER CoOoOL
الخميس يناير 03, 2013 6:53 am من طرف ĨşŀÀm.ĐŞ

» تُسًتُطٌيّعيّنٌ ٱلررردُ !
السبت ديسمبر 08, 2012 2:03 pm من طرف kaiya

» كككككككككيف احط صورة شخصية
الخميس نوفمبر 29, 2012 2:43 pm من طرف kaiya


شاطر | 
 

 صفات الله الواجب معرفتها(1)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قمر الزمان
مشرفة
مشرفة
avatar

ألأوسسمهـ :




عدد مسأأهمأأتے : 835
نقأأطي : 38114
تأأريخـ ألتسجيــل : 23/03/2011
ألعممـر : 30
ألمزأأج|| ألمزأأج|| : مشتاقه الى أمي وأبي كثيراً ):


مُساهمةموضوع: صفات الله الواجب معرفتها(1)   الخميس نوفمبر 24, 2011 6:51 am

صفات الله الواجب معرفتها



الحمد
لله الذي أرسل رسوله الأعظم، ونبيه الأفخم الذي دعا الناس إلى الخير
والرشاد، وأيده الله بالمعجزات الباهرات، وأنطقه بالحكم البالغة، صلى الله
عليه وعلى ءاله وصحابته الأخيار، ما أشرقت شمس وتعاقب ليل ونهار.


وبعد، فقد قال ربنا عزَّ وجلَّ في كتابه الكريم {فلولا نفر من كل فرقةٍ منهم طائفةٌ ليتفقَّهوا في الدينِ وليُنذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون}، وقال تعالى {فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات}، فهذه الآية إشارة إلى علم التوحيد بقوله تعالى {فاعلم أنه لا إله إلا الله}،
وإشارة إلى علم الفروع ببقية الآية، وقد قدَّم الله تعالى ما فيه إشارة
إلى علم التوحيد على ما فيه إشارة إلى علم الفروع، فعلمنا من ذلك أنه
أولى من علم الفروع وهو أفضل العلوم وأعلاها وأشرفها، وقد خصَّ رسول الله
صلى الله عليه وسلم نفسه بالترقي في هذا العلم فقال [فوالله إني لأعلمكم بالله وأشدكم له خشية] رواه البخاري.


وقد اعتنى العلماء بهذا العلم تدريسًا وتحفيظًا وتفهيمًا حتى قال الإمام الشافعي رضي الله عنه [أحكمنا هذا قبل ذاك] أي أتقنا علم التوحيد قبل فروع الفقه، وقال الإمام أبو حنيفة رضي الله عنه في الفقه الأبسط[اعلم أن الفقه في الدين أفضل من الفقه في الأحكام]، وقال إمام الهدى أبو الحسن الأشعري رضي الله عنه[أول ما يجب على العبد العلم بالله ورسوله ودينه].

الصفة الأولى الوجود


الأصلُ الذي تُبنى عليه العقيدةُ الإسلاميةُ معرفةُ الله ومعرفةُ رسولِهِ،
فمعرفةُ الله هو العلمُ بأنه تعالى موجودٌ، فيجب اعتقادُ أنه تعالى
موجودٌ في الأزلِ أي لا ابتداءَ لوجودِهِ ، قال تعالى
{أفي الله شَكٌ} وقال{هو الأوَّلُ}
أي هو الذي لا ابتداءَ لوجودِهِ، روى البخاريُّ في الصحيحِ والبيهقيُّ
وأبو بكرِ بن الجارودِ عن عمرانَ بنِ الحُصينِ أن رسولَ الله صلى الله
عليه وسلم جاءَه قومٌ من أهلِ اليمنِ فقالوا: يا رسولَ الله جئناك
لنَتَفَقَّهَ في الدينِ ولنسألَكَ عن بدءِ هذا الأمرِ ما كانَ، وفي لفظٍ
"عن أولِ هذا الأمر"، قال
[كان الله ولم يكن شىءٌ غيرُهُ وكان عرشُهُ على الماءِ وكتَبَ في الذّكرِ كُلَّ شىءٍ]. كانَ سؤالُهُم عن أولِ العالمِ ثم الرسولُ أجابَهُم بما هو أهَمُّ من ذلِك وهو قولهُ[كان الله ولم يكن شىءٌ غيرُهُ] أي أن الله موجودٌ في الأزلِ لا ابتداءَ لوجودِهِ ولم يكن في الأزلِ معه شىءٌ أي لا زمانٌ ولا مكانٌ ولا أجرامٌ. وأتبَعَ
ذلك جوابَهُم بأن الماءَ والعرشَ وُجِدا قبلَ غيرهِما من المخلوقاتِ
فأعلمهُم أن الماء قبل العرشِ لأنه لما قال لهم "وكان عرشُهُ على الماءِ"
أفهمَهُم أن الماءَ خُلق قبل العرشِ.



وأما معرفةُ الرسولِ فهو العِلمُ بأنهُ مبلغٌ عن الله صادقٌ فيما جاءَ به
في الإيجابِ والتحريمِ والإخبارِ عن ما مضى وعما ما سيَحدُثُ في الدنيا
والبرزخِ والآخرةِ، فمن جزَمَ بذلك بلا شكٍّ ولا ارتيابٍ فهو عارفٌ بالله
ورسولِهِ ومؤمِنٌ بالله ورسولِهِ سواءٌ عرَفَ الدليلَ العقليّ على ذلك أو
لم يَعرِف. وضلت المعتزلةُ باشتراطِ معرفَةِ الدليلِ العقليّ لصحةِ
الإيمانِ، وأما أهلُ الحقّ فلا يَشتَرطونَ ذلك ولكنهُم يرونَ الاستدلالَ
على وجودِ الله تعالى بدليلٍ عقليّ ولو كان إجماليًّا واجبًا، وهذا الدليل
الإجماليُّ حاصلٌ لكلّ مؤمنٍ ولو لم يعرف ترتيبَ هذا الدليلِ كأن يقالَ
العالمُ مُتغيرٌ وكلُّ مُتغيرٍ حادثٌ فالعالم حادث فلا بد له من محدِثٍ
وهذا المحدِثُ هذا الموجِدُ هو الذي يسمى الله، فإن من نظرَ بعقلِهِ نظرًا
صحيحًا يدلُّه على ذلك. والاستدلالُ الإجماليُّ لا يخلو منه المسلمُ
العالِمُ أو العاميُّ ويسمى ذلك الاستدلالُ استدلالا طبيعيًّا. ولا
يُتصَوَّرُ فِقدانُ الدليلِ الإجماليّ في مسلمٍ إلا فيمن نشأ على شاهقِ
جبلٍ سمع أُناسًا يقولونَ إن للخلقِ ربًّا خلقهم يستحقُّ العبادَة عليهم،
فصدَّقهُم إجلالا لهم عن الخطَإ واعتقدَ ذلك ولم يتفكر في شىء من الدليل،
وهذا أيضًا إيمانُه صحيحٌ لكنه يجبُ عليه الاستدلالُ. فالمؤمنُ الذي لم
يستدلَّ قال أهلُ الحقّ إنَّهُ عاصٍ وذلك لأن الله تباركَ وتعالى أمَرَ
بالتّفكُّرِ في خلقِهِ ليستدلوا بحالِ العالمِ على وجودِ خالقِهِ. ثم بعد
معرفةِ وجودِ الله تعالى وتفردِه باستحقاقِ العبادةِ أي نهاية التذللِ
يجبُ عليه معرفة بقيةِ الثلاث عَشرَةَ صفة من صفاتِ الله وهي: القِدَمُ،
والبقاءُ، والمخالفةُ للحوادثِ، وقيامُهُ بنفسِهِ، والوحدانيَّةُ،
والحياةُ، والقدرةُ، والإرادةُ، والعلمُ، والسمعُ، والبصرُ، والكلامُ.



والدليلُ الإجماليُّ لهذه الصفات هو أن يقالَ: لو لم يكُن الله تعالى
متصفًا بهذه الصفاتِ لم يكنِ العالمُ موجودًا، فهذا الاستدلالُ الإجماليُّ
كافٍ للاستدلالِ الواجبِ.
وأما
الأدلةُ التفصيليَّةُ فمعرفتها ليست من فروضِ العينِ بل هي من فروضِ
الكفاية، فإذا وجد في المسلمين من يعرفُ بقية الصفات الثلاث عشرة وما
يتبعُ ذلك من أصولِ الاعتقادِ بالدليلِ العقليّ فقد أسقَطَ الحرج عن غيرِه
من المسلمينَ وذلك لأنَّه يحتاجُ إلى ذلك لردّ شُبهِ الملاحِدَةِ
والمبتدِعَةِ في الاعتقادِ. فلو جاءَ مُلحدٌ وقال للمسلمينَ أعطوني دليلا
عقليًّا على وجودِ الله تعالى فلا بد من رفعِ شُبهِهِ وتشكيكاتِهِ بإيرادِ
أدلَّةٍ تفصيليةٍ من البراهينِ العقليةِ لأن هذا الملحدَ إذا قيل له قال
الله تعالى {أفي الله شَكٌ} وقال تعالى {وَهُوَ على كلِّ شَىءٍ قَديرٌ} وقال {وهو بكلِّ شىءٍ عليمٌ} وقال {هُوَ الأوَّلُ} وقال {إنَّ الله لغنيٌّ عن العالمين}
ونحو ذلك، قال الملحدُ أنا لا أؤمنُ بكتابِكُم، أنا لا أريدُ أن تذكرَ لي
من كتابِكم شيئًا، فكيفَ تدفَعُ شُبَهَهُ وتشكيكاتِه؟ مثالٌ لذلك لو قال
عابدُ الشمسِ: إن معبودي محسوسٌ ظاهرٌ نافعٌ للإنسانِ ولسائرِ الحيوانِ
والنباتِ والماءِ والهواءِ كيف لا يكونُ ديني هذا حقًّا ونحنُ وأنتُم
نعلم أنَّ هذا موجودٌ وهي محسوسةٌ بحاسةِ البصرِ، فكيف تقولون إنَّ دينيَ
هذا باطلٌ، فإن هذا إن قيل له قال تعالى كذا يقول أنا لا أؤمنُ
بكتابِكُم أُريدُ منكُم دليلًا عقليًّا، إن وجدتُم ذلك وأقمتُم لي فأنا
أُسَلّم لكم وإلا فَكيفَ تطلبونَ مني أن أؤمنَ بدينكُم. فكيف تُقامُ على
هذا الحجةُ؟.



فهؤلاءِ الذين يظنونَ أن علمَ التوحيدِ لا يشتملُ على بيانِ البراهينِ
العقليةِ والبراهينِ النقليةِ مع الحاجةِ الشديدةِ إلى ذلك، لا يستطيعونَ
أن يُفحِموا هذا الكافرَ وإنما يستطيعُ إفحامَهُ السُّني الذي يُنَزّهُ
اللهَ عن الكيفِ والحدّ والتحيُّزِ بالمكانِ والجهةِ، فيقول له: معبودُك
هذا له حدٌّ وشكلٌ فيحتاجُ إلى من جعلَهُ على هذا الحدّ والشكلِ، والمعبودُ
الحقُّ هو الموجودُ الذي ليس له حدٌّ ولا شكلٌ فلا يحتاجُ إلى غيرِه،
أما معبودُك الذي هو الشمسُ فلا يصحُّ في العقلِ أن يكونَ هو أَوجَدَ
نفسَهُ على هذا الحدّ وهذا الشكلِ، إنما الذي يستحِقُّ أن يُعبَدَ هو
معبودُنا الذي هو موجودٌ لا كالموجوداتِ، فهنا ينقطع عابِدُ الشمسِ.


والقرءانُ أرشَدَ إلى الاستدلالِ العقليّ بعِدّةِ ءاياتٍ كقوله تعالى {وفي أنفسكم أفلا تُبصِرُون}
أي أنَّ في أنفُسِكُم دليلا على وجودِ الله. وذكر لذلك بعضُ عُلماءِ
العقيدَةِ مثالا وهو أن يقالَ أنا كنتُ بعد أن لم أكن وما كان بعد أن لم
يكُن فلا بدَّ له من مُكوِّنٍ فأنا لا بُدَّ لي من مُكوِّنٍ.
ويُستنتَجُ
من هذا القولِ انّ ذلك المُكَوِِّنَ لا يكون شبيهًا لي ولا لشىءٍ ما من
الحادثاتِ التي هي مشارِكةٌ لي في الحدوثِ، وهذا المُكَوِّنُ هو
المُسَمَّى الله.









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Miss Angle
Admin|| الملكهـ
Admin|| الملكهـ
avatar

ألأوسسمهـ :

عدد مسأأهمأأتے : 4435
نقأأطي : 60130
تأأريخـ ألتسجيــل : 09/12/2010
ألعممـر : 21
ألموقعـ~ : غزة المحاصرة
ألمزأأج|| ألمزأأج|| : راااااااايق


مُساهمةموضوع: رد: صفات الله الواجب معرفتها(1)   الخميس نوفمبر 24, 2011 9:25 am

لا اله الا الله وحده لا شريكـ له

جزاكـ الله كلـ الخير










بعض النأإس امرهمـ عجيــــــــب ..عندمـــــــأإإاكون وأإثقأإ من نفسے ..يقولون انے متكبر
واذأإ توأضعت قأإلوأإ عني مسكين.. ولكنے ارى انـــہ من الافضل ان لأأإ أهتمـ بكلأأمهمـ
فإرضأإئهمـ غأإيـــہ لأأ تدركـ ...فقط اريد ان اكون كمأإ انأإ و لن اهتمـ بأإرضأإئهمـ !!

لا الــــــــــــــہ الأأإ اللـــــــــــــــــہ
اسماإئي

كاجومي>بسمة الصباح>قلبي خاشع>اسيرة الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aman2020.yoo7.com
sandy
اميرة مبدعهـ
اميرة مبدعهـ
avatar

ألأوسسمهـ :













عدد مسأأهمأأتے : 1624
نقأأطي : 43046
تأأريخـ ألتسجيــل : 11/06/2011
ألعممـر : 21
ألموقعـ~ : فلسطين
ألمزأأج|| ألمزأأج|| : راااااايقه


مُساهمةموضوع: رد: صفات الله الواجب معرفتها(1)   الخميس نوفمبر 24, 2011 9:49 am

بــاركــ الـلـهـ فيكـ يا عسل

نجمة








إلى متى سنبقى أصدقاء؟ أتريد أن تعرف؟ طالما النجوم ساطعة، طالما الماء جارية، طالما أنا أحيا. سنبقى أصدقاء للأبد...

الناس أجناس .... ذهب وفضة وبرونز ونحاس .... وأنت بعيني والله ألماس ..


<P</P>


لا تكسر أبدا كل الجسور مع من تحب...فربما شاءت الأقدار لكما يوما اللقاء.

مهخحكلب حبوب
ليس المهم ان تشارك بألف موضوع.. بل المهم أن تضع موضوع يشارك به ألف عضو..!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قمر الزمان
مشرفة
مشرفة
avatar

ألأوسسمهـ :




عدد مسأأهمأأتے : 835
نقأأطي : 38114
تأأريخـ ألتسجيــل : 23/03/2011
ألعممـر : 30
ألمزأأج|| ألمزأأج|| : مشتاقه الى أمي وأبي كثيراً ):


مُساهمةموضوع: رد: صفات الله الواجب معرفتها(1)   الثلاثاء يناير 10, 2012 5:57 pm

واياكم ءامين بوركتم








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صفات الله الواجب معرفتها(1)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: علے خطے الحبيب..} :: اسلأميأإت-
انتقل الى: